حميات غذائية متوازنة متنوعة وصحية لتناسبك

لتكون سمبتيك تواصل معنا:

رمضان هـلّ بـوافـر الخيـرات       يهدي لـنـا الآمال والبـركـات

يحيي القلوب بهدي رب راحم       ويـُمِـدنا بالـنـور والـنـفحــات

 

 تُهنأكم سمبتيك بقدوم الشهر الفضيل، شهر الرحمة والمغفرة، حديثنا لليوم سيكون عن المشاكل الهضمية التي تواجهنا خلال الشهر الفضيل وكيف يمكن التقليل منها من خلال إتّباعنا للسلوكيات الصحيحة.

 نتيجةً لتغيّر نظام تناول الطعام، وعدد الوجبات، وأوقاتها، بالإضافة إلى تناول الطعام دفعة واحدة بعد الإفطار مباشرة. تحدث المشاكل في الجهاز الهضمي مثل: النفخة أو الغازات، أو عدم الشعور بالراحة، التخمة، الإمساك وغيرها؛ لذا سنتناول 5 طرق تحمينا من المشاكل الهضمية.

 

  1. تلبية احتياجات جسمك من السوائل

  السوائل من أهم العوامل في صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، فمن الممكن أن يؤدي الجفاف إلى الإمساك والانتفاخ.

يحتاج البالغون إلى ما بين 1.5 -3 لتر من السوائل يوميًا، والتي قد تكون صعبة خلال فترات زمنية قصيرة، ويجدر الانتباه إلى أن الأشخاص الذين يعيشون في مناخ حار تزداد احتياجاتهم من السوائل نتيجة التعرق وبالتالي؛ فقدان السوائل بشكل أكبر.

   حاول أن تتبّع كمية السوائل التي تتناولها خلال شهر رمضان من خلال الاحتفاظ بزجاجة ماء قربك خلال ساعات الإفطار، أو من خلال تطبيق مثل تخسيس؛ لضمان الحصول على احتياجاتك كاملةً من السوائل.

 لنبدأ إفطارنا بتناول كاسة ماء، فأفضل السوائل للشرب هي الماء - قد تؤدي السوائل الأخرى مثل الكافيين، والمشروبات الغازية، والعصائر إلى تفاقم أعراض الجهاز الهضمي.

ملاحظة: الأطعمة السائلة مثل الكاسترد، واللبن، والشوربات، كل ذلك يتم احتسابه ضمن احتياجاتك من السوائل.

 

  1. الألياف

    نتيجة لتناول وجبتين تقريبًا خلال اليوم _وجبة الإفطار والسحور_، سيكون من الصعب تلبية احتياجاتك من الألياف والبالغة تقريبا 25-30 غرام تقريباً يوميًا، الحل سيكمن في تناول وجبات وأطعمة تحتوي على كمية عالية من الألياف مثل: شوربة العدس أو الخضار، الحبوب الكاملة بجميع أشكالها، السلطات بأنواعها، الفواكة بأنواعها.

يمكنك اللجوء لمكملات الألياف مثل سيلليوم، إن لم تستطع تلبية احتياجاتك من الغذاء.

 

  1. ممارسة الرياضة

 لا غنى عن ممارسة التمارين الرياضية لصحة القناة الهضمية، ولكن خلال شهر رمضان قد تجد صعوبة في ممارسة الرياضة بانتظام بسبب نقص السوائل والطعام.

لا مانع من ممارسة التمارين الخفيفة مثل: المشي، أو ركوب الدراجة، أو السباحة، واحرص على القيام بهذه الأنشطة في الأوقات التي يمكنك فيها شرب السوائل.

 

  1. البروبيوتيك

يمكن أن تفيد البروبيوتيك أولئك الذين يعانون من القولون العصبي وهي إضافة سهلة لنظامك الغذائي خلال شهر رمضان. يوجد البروبيوتيك في الزبادي، مخلل الملفوف والجبن عالي الجودة (وليس المواد المعالجة بإفراط)، الأرضي شوكي، وخل التفاح.

 

  1. الحصول على قسط كاف من النوم

    يحتاج الشخص البالغ حوالي 7-9 ساعات من النوم يوميًا، وغالبًا ما يحصل عدم انتظام للنوم في هذا الشهر نتيجة السهر لساعات طويلة، واجتماعات العائلة وغيرها، وهنا قد يصبح النوم عائق.

تجنب تناول الكافيين قبل ذهابك للنوم، حاول أن توفر جو هادئ، كما قد يساعدك القيام ببعض الانشطة خلال النهار لدفع جسدك للنوم أسرع، اسعى لتحقيق جميع السبل التي تؤدي بك إلى نوم مريح.

 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية