حميات غذائية متوازنة متنوعة وصحية لتناسبك

لتكون سمبتيك تواصل معنا:

"حمية البحر الأبيض المتوسط (Mediterranean diet)"

 

عندك علم أنه حمية البحر المتوسط هي من الحميات المتوفرة ب تطبيقنا تخسيس هل سبق لك أن سمعت عن هذه الحمية؟

ما هي خصائص هذه الحمية وما فوائدها؟ كل الأمور التي تتعلق بهذه الحمية سنذكرها في هذا المقال، إن كنت مهتماً تابع معنا حتى نهايته!

      صنِّف نظام حمية البحر الأبيض المتوسط لعام 2020 في تقرير الولايات المتحدة والأخبار العالمية برقم 1 كأفضل أنواع الأنظمة الغذائية بشكل عام، واحتل رقم 15 في قائمة أفضل الأنظمة الغذائية لفقدان الوزن.

   بدأ نظام حمية البحر الأبيض المتوسط تقريباً في الخمسينيات، عندما لاحظ الأغلب أن أمراض القلب ما كانت شائعة في دول البحر الأبيض المتوسط على العكس من الولايات المتحدة التي كان فيها أمراض القلب وتصلب الشرايين منتشرة بشكل كبير! ومن هنا بدأت فكرة أن الأطعمة والنظام الغذائي الذي تتّبعه دول البحر الأبيض المتوسط تساعدهم ليتخطوا أمراض القلب والسكتة الدماغية والكوليسترول وغيرها.

 

  • تسمية النظام بحمية البحر الأبيض المتوسط وماذا تشمل الحمية؟

  تمت تسمية الحمية من خلال العادات الغذائية والحياة الصحيّة التقليدية للأشخاص من البلدان المُطلة على البحر الأبيض المتوسط​​، بما في ذلك فرنسا، واليونان، وإيطاليا، وإسبانيا.

بشكل عام ممكن تختلف هاي الحمية بإختلاف البلد، لكنها بالمجمل بتركز على تناول الأطعمة النباتية، مثل: الحبوب الكاملة، والخضروات، والبقوليات، والفواكه، والمكسرات، والبذور، بالإضافة للدهون غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون، وأوميجا 3 من الأسماك. وكما يتم تناول منتجات الألبان والأجبان واللحوم الدواجن والأسماك أيضا أما اللحوم الحمراء الحلويات تأكل بالمناسبات عادة.

 

  • هل حمية البحر الأبيض المتوسط تصلح لإنقاص الوزن؟

       بالبداية هي ليست خطة لإنقاص الوزن، لكنها أسلوب صحي لتناول الطعام في منطقة جغرافية يعيش فيها الناس و تطورت بشكل طبيعي على مدى السنوات، لكن إن كنت ممن تتبع هذه الحمية وتأخذ سعرات حرارية أقل من احتياجاتك بالطبع سينقص وزنك، وتجدر الإشارة أيضًا إلى وجود اثنتين من المناطق الخمس التي يُطلق عليها اسم المناطق الزرقاء -وهي المناطق التي يعيش فيها الناس لفترة أطول ولديهم معدلات إصابة بالأمراض بشكل أقل -في مدن البحر الأبيض المتوسط وهما: ​​(إيكاريا في اليونان، وسردينيا في إيطاليا)

   نشرت المجلة الأميركية في الطب عام 2016 عن خمس تجارب على الأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن، ووجدت أنه بعد عام واحد من إتباع الأشخاص لحمية البحر الأبيض المتوسط أنهم خسروا من وزنهم بشكل عام، لكن نفس الدراسة وجدت فقدانًا مشابهًا للوزن في أنظمة غذائية أخرى، مثل الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، والنظام الغذائي لجمعية السكري الأمريكية.

 

  • بعض من النصائح التي تسهل عليك البدء بالحمية:
  • تناول ما لا يقل عن 5 حصص من مجموعة متنوعة من الخضراوات والفواكه كل يوم.
  • تناول بعض الفاصوليا أو البقول والأسماك والبيض واللحوم والبروتينات الأخرى (بما في ذلك حصتين من الأسماك كل أسبوع، يجب أن يكون أحدهما دهنيًا كالسلمون)
  • استخدم زيت الزيتون أو الزيوت غير المشبعة وتناولها بكميات قليلة واستخدمها بدلاً من الزبدة في تحضير الطعام.
  • تناول كميات قليلة من اللحوم الحمراء.
  • ضع وجباتك على الأطعمة النشوية مثل البطاطس والخبز والأرز والمعكرونة -ركز على أنواع الحبوب الكاملة
  • تناول بعض بدائل الألبان أو منتجات الألبان (مثل مشروبات الصويا) -اختر خيارات قليلة الدسم وقليلة السكر
  • اشرب من 6 إلى 8 أكواب من السوائل يوميًا
  • إذا كنت تستهلك الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون أو الملح أو السكر، فتناولها بكميات أقل وبكميات قليلة.

 

  • ما هي الفوائد الصحيّة المحتملة لحمية البحر الأبيض المتوسط ​​؟

      تشتهر حمية البحر الأبيض المتوسط ​​بفوائدها على صحة القلب بشكل عام، وتقليل الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية. كما أنه يُنسب إليه أيضًا انخفاض احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل: سرطان الثدي ، بالإضافة إلى حالات مثل: مرض باركنسون، ومرض الزهايمر.

  تعتمد هذه الحمية على الدهون الصحيّة مثل: زيت الزيتون الغني بدهون أحادية غير مشبعة، التي تخفض من مستويات الكوليسترول الضار(HDL). أما الأسماك الدهنية مثل: الماكريل، والرنجة، والسردين، والتونا، والسلمون، فهي غنية بأحماض اوميغا 3 غير المشبعة(Omega-3 Polyunsaturated Fatty Acids) التي تساعد في مكافحة الالتهابات في الجسم، وتقليل الدهون الثلاثية (Triglyceride)، وتقليل تخثر الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وفشل القلب.

 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية