حميات غذائية متوازنة متنوعة وصحية لتناسبك

لتكون سمبتيك تواصل معنا:

حمية إزالة السموم"Detox Diet"

 

 

ما هي هذه الحمية؟ وهل يوجد لها آثار إيجابية فعلاً؟ هل تعمل على إزالة السموم من الجسم؟ هل تساعد على خسارة الوزن؟ ما هي آثارها الصحية؟ وما رأي العلم منها؟

كل هذا وأكثر سأطرحه عليكم من خلال هذا المقال العلمي.

تنهال علينا الكثير من الأنظمة الغذائية يومياً، ولا نعرف ماهية صحتها، خصوصاً في عصر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها، السؤال الأول هو: ما هي هذه الحمية، ومن أين جاءت تسميتها؟

 

التعريف بحمية إزالة السموم أو الديتوكس، وتسميتها.

بدايةً يجب أن نوضح اسمها ومبدأ عملها، جاءت التسمية من كلمة ديتوكسDetox) ) هو اختصار للكلمة الإنجليزية      (Detoxification)  أي التنظيف من السموم (toxin)، مبدأها يعتمد على طرق لإزالة السموم من الجسم، والتقليل من الوزن، وتعزيز الصحة.

من أشهر هذه الأنظمة هي “الديتوكس بالماء” وهو الصيام عدة أيام مع شرب الماء مع الليمون فقط. وديتوكس عصير الخيار والليمون والنعناع. وديتوكس الزنجبيل .... الخ. وممكن أن يتم الإعلان عن مثل هذه الأنظمة في المراكز أو العيادات أو كجزء من العلاج الطبيعي، وممكن أن يكون البعض منها غير آمن، ويتم الإعلان عنها تجارياً بشكل خاطئ. تابع المقال لتعرف أكثر.

       تتضمن حمية الديتوكس على واحدًا على الأقل مما يلي (أشكال حمية الديتوكس):  

  • صيام 1 – 3 أيام.
  • شرب عصائر الفاكهة والخضروات الطازجة والماء والشاي.
  • شرب سوائل محددة فقط، مثل الماء المملح أو عصير الليمون.
  • التخلص من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من المعادن الثقيلة والملوثات والمواد المسببة للحساسية.
  • تناول المكملات أو الأعشاب.
  • تجنب جميع الأطعمة المسببة للحساسية، ثم أعد إدخالها لجدولك الغذائي تدريجياً.
  • استخدام الملينات أو منتجات تطهير القولون أو الحقن الشرجية.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • التخلص تمامًا من الكحول، والقهوة، والسجائر، والسكر المكرر.
  • وتعد الساونا أحدها أيضاً!

 

ما هو رأي العلم والأبحاث بهذه الحمية؟

لا يوجد إلا عدد قليل من الدراسات التي بحثت بموضوع حمية الديتوكس على البشر، يوجد دراسات أثبتت فيها حمية الديتوكس نتائج إيجابية مثل: فقدان الوزن والدهون، وتحسين بعض الأمراض، كمرض ضغط الدم أو مقاومة الانسولين، لكن هذه الدراسات تعتبر منخفضة بجودتها مما يعني وجود مشاكل في تصميم الدراسة، أو قلة عدد المشاركين فيها وعدم متابعتهم بالشكل الصائب، بالإضافة إلى عدم وجود نتائج على المدى البعيد من إتباع الحمية بالشكل المطلوب.

 

يوجد دراسة علمية تم نشرها في 2015 تلخص الآتي: أنظمة إزالة السموم المعروفة ب الديتوكس هي أنظمة مشهورة تدعي تخليص الجسم من السموم وخسارة الوزن. وبالتالي تحسن الصحة الجسدية والنفسية..

 

بالرغم من اتباع العديد من الأشخاص لنظام الديتوكس، إلا أن الأدلة العلمية على فاعلية هذه الأنظمة محدودة للغاية.

بعض الدراسات وجدت أن بعض أنظمة الديتوكس التجارية تساعد الكبد على تنظيف الجسم من السموم. ولكن هذه الدراسات يوجد فيها العديد من الأخطاء الإجرائية، وعدد الأشخاص التي تمت عليهم التجارب محدود جداً.

 

ماذا تلخص لنا الأبحاث؟

    أنعم الله سبحانه وتعالى علينا بأعضاء حيوية تعمل داخل أجسادنا دون توقف مثل: الرئة، والجلد، والكبد، والكلى، جميع هذه الأعضاء لها القدرة على تنظيف جسمك من السموم دون جهد، عند إتباعك لأنظمة الديتوكس وتعرضك للحرمان للعديد من الأغذية، حينها ستدخل في عجز وفقر في المغذيات والمعادن والفيتامينات مما قد يسبب لك العديد من المشاكل الصحية على المدى البعيد.

 

هل حمية الديتوكس آمنة؟ وهل يوجد لها آثار سلبية؟ وماذا عن المنتجات المستخدمة بهذه الحمية؟

    قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (U.S. Food and Drug Administration (FDA)) ولجنة التجارة الفيدرالية (Federal Trade Commission (FTC)) بالعديد من الإجراءات التي تمنع بيع منتجات التخلص من السموم لأسباب عدة سنذكرها.

أولاً: احتواء هذه المنتجات التي تدعي إزالة السموم على مكونات ومواد غير قانونية ومن المحتمل أن تكون مؤذية.

ثانياً: تم تسويق المنتجات على ادعاءات كاذبة بأنها تعالج أمراض خطيرة، ولا صحة لهذا الكلام.

ثالثاً: بعض العصائر المستخدمة في نظام الديتوكس لم يتم تعقيمها ومعالجتها لقتل البكتيريا الضارة التي تحتوي عليها، بالتالي ممكن أن تتسبب في أمراض خطيرة خصوصاً عند الأطفال أو الأشخاص ذو الجهاز المناعي الضعيف. عدا عن احتواء هذه العصائر على كمية كبيرة من مادة الاوكساليت(oxalate) والتي يمكن أن تؤثر على الكلى سلباً.

رابعاً: يمكن أن يحتوي برنامج الديتوكس على أدوية تساعد على الإسهال، والتي يمكن أن تتسبب بإسهال شديد بدرجة كافية لحدوث الجفاف بالجسم وبالتالي اختلال توزان الأملاح.

 

هل حمية الديتوكس تساعد على فقدان الوزن؟

يجب أن تكون واعي دائماً بمفتاح خسارة الوزن وهو تناول سعرات حرارية أقل من احتياجك، بالتالي أي نظام غذائي يعتمد على سعرات حرارية قليلة سيساعد في نزول وزنك، لكن أنظمة الديتوكس اعتمادها الرئيسي على شرب الماء والأعشاب بكميات كبيرة، بالإضافة الى تقييد تناولك للأطعمة الغذائية والصيام لساعات عدة، فمثل هذه الأنظمة الغذائية التي تعتمد على سعرات حرارية أقل بكثير من احتياجك سيؤدي ذلك إلى فقدانك للعديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن، ستشعر بفقدان الوزن، لكن مع العديد من الأضرار مثل: اختلالات في نسبة الأملاح والمعادن بالجسم، انخفاض معدل الأيض، وخسارة وترهل العضلات بشكل كبير، وبمجرد أن تتوقف عن هذا النظام، ستستعيد الوزن الذي خسرته وربما أكثر.

 

تشير دراسة أجريت سنة 1976 إلى وفاة 17 شخص بعد إتباعهم لحمية الديتوكس من نوع (liquid protein modified diet) بعد فترة قصيرة من اتباعها_ 5 أشهر_، حيث خسروا ما يقارب ال 41 كغ من وزنهم أي ما يعادل 35% من وزنهم تقريباً.

 

بالنهاية أنصحكم بتناول الغذاء الصحي، واتباع الحميات الصحية المبنية على أساس ودليل علمي، مع تناول كميات كافية من الماء.

ودمتم بألف خير.

 

 

المراجع:

1.https://www.nccih.nih.gov/health/detoxes-and-cleanses-what-you-need-to-know

2. Detox diets for toxin elimination and weight management: a critical review of the evidence - Klein - 2015 - Journal of Human Nutrition and Dietetics - Wiley Online Library

3.https://www.ahajournals.org/doi/10.1161/01.cir.60.6.1401?url_ver=Z39.88-2003&rfr_id=ori%3Arid%3Acrossref.org&rfr_dat=cr_pub++0pubmed&

4. https://www.healthline.com/nutrition/detox-diets-101#methods

 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية