حميات غذائية متوازنة متنوعة وصحية لتناسبك

لتكون سمبتيك تواصل معنا:

)اليوم العالمي للسكري (

  • مقال توعوي

 

 في الحادي عشر من شهر نوفمبنر من كل عام يكون اليوم العالمي للسكري، والذي تم إنشاؤه لأول مرة في عام 1991 من قبل المؤسسة الدولية للسكري ومنظمة الصحة العالمية.

يتم من خلال هذا اليوم العديد من الفعاليات وجمع التبرعات والحملات التي تهدف إلى تثقيف الجمهور وزيادة الوعي لدى الأشخاص المصابين بداء السكري؛ نظرًا لأن مرض السكري هو حالة مزمنة لها تأثير مباشر على صحة الفرد، فهناك حاجة ماسة لزيادة الوعي حول انتشار مرض السكري لتثقيف الأشخاص الذين قد لا يفهمون الأعراض وعوامل الخطر وخيارات العلاج. لهذا السبب كان من المهم تخصيص يوم لنشر الوعي والتعليم.

 

 

تاريخ اليوم العالمي للسكري

أكتشف مرض السكري عام 1550 قبل الميلاد. بدأ الاختلاف بين النوع الثاني والنوع الأول حوالي عام 1850، حيث اعتقد المتخصصون في المجال الطبي في ذلك الوقت أنهم يعرفون ما يكفي عن الفرق بين النوعين.

منذ ذلك الحين ، تضخم مرض السكري من النوع الثاني إلى 90% من المصابين، هذا الارتفاع المثير للقلق في مثل هذا المرض والذي يمكن الوقاية منه هو أحد الأسباب التي دفعت منظمة الصحة العالمية إلى تخصيص يوم عالمي للسكري - للمساعدة في نشر الوعي حول كيفية منع الإصابة بالمرض.

التكلفة العالية مادياً، والوقاية منه سببًا إضافيًا لنشر الوعي بالمرض، والاحتفال أيضًا بميلاد الرجل الذي ساعد في إدخال الأنسولين إلى العالم الحديث كعلاج فعال ضده.

 

انتشار مرض السكري

ما يلفت الانتباه عن مرض السكري أنه على مدى 25 عامًا (من سنة 1988 إلى 2013) زادت تشخيصات مرض السكري بنسبة 380 ٪ تقريبًا. وهذه التشخيصات خطيرة - بحلول عام 2030 تتوقع منظمة الصحة العالمية أن يكون مرض السكري سابع سبب رئيسي للوفاة في العالم. تتطلب هذه الحالة الانتباه - ولهذا السبب يعد تخصيص يوم كامل لها أمرًا بالغ الأهمية.

 

تواريخ مهمة:

  • 1550  قبل الميلاد: اكتشاف مرض السكري.
  • 1922: تم اكتشاف الأنسولين.
  • 11_ نوفمبر_ 1891: ولد Frederick Banting وهوالعالم الذي اخترع الأنسولين .
  • 11_ نوفمبر_ 1991 : تم إنشاء يوم عالمي للسكري.

 

  • يعتبر اليوم العالمي للسكري بمثابة تذكير لتساعدك نفسك في الحفاظ على حياة صحيّة، وتقي نفسك من مرض السكري،  يجب عليك أن تكون على معرفة  بالأمور الآتية:

 

  1. المحافظة على وزن صحّي.

اسعى دائماً لتحقيق وزن صحّي. قد تتمكن من منع مرض السكري أو تأخيره عن طريق فقدان 5 إلى 10٪ من وزنك الحالي. على سبيل المثال: إذا كان وزنك  100كغ، فسيكون هدفك هو خسارة ما بين 5 إلى 10 كغ. وبمجرد أن تفقد الوزن، من المهم أن تحافظ عليه.

 

  1. اتباع خطة نظام صحّي.

 من المهم تقليل كمية السعرات الحرارية المتناولة يومياً، حتى تتمكن من إنقاص الوزن والحفاظ عليه. للقيام بذلك، يجب أن يشتمل نظامك الغذائي على كمية طعام ودهون وسكر أقل. كما يجب أيضًا أن تتناول أطعمة متنوعة من جميع المجموعات الغذائية؛ لتضمن حصولك على جميع العناصر الغذائية، بما في ذلك الحبوب الكاملة، والفواكة، والخضروات.

 

 

  1. مارس التمارين الرياضية بانتظام.

سيساعدك ذلك على إنقاص الوزن وخفض مستويات السكر في الدم. وبالتالي سينخفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2. حاول ممارسة 30 دقيقة على الأقل من النشاط البدني مدة 5 أيام في الأسبوع.

 

  1. حاول الإقلاع عن التدخين.

يمكن أن يساهم التدخين في مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع

 

 

  1. احصل على الاستشارة من قبل المختص/ أخصائي التغذية.

لمعرفة ما إذا كان هناك أي شيء آخر يمكنك القيام به لتأخير أو منع مرض السكري من النوع 2. يمكنك التواصل معنا أو عبر محادثة تطبيق تخسيس ليساعدك مختصي التغذية لدينا.

 

المراجع:

1.

https://agamatrix.com/blog/diabetes-awareness/#:~:text=Diabetes%20Awareness%20Month%20and%20World%20Diabetes%20Day%20November,educate%20their%20communities%20on%20the%20impact%20of%20diabetes.

2.

https://nationaltoday.com/world-diabetes-day/#:~:text=World%20Diabetes%20Day%20%E2%80%93.%20November%2014%2C%202021.%20World,doesn%E2%80%99t%20produce%20enough%20insulin%20if%20any%20at%20all.

3.

https://medlineplus.gov/howtopreventdiabetes.html

 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية