حميات غذائية متوازنة متنوعة وصحية لتناسبك

لتكون سمبتيك تواصل معنا:

الوزن الزائد مش بس بخلي حجمك أكبر

 

     كلنا بنحب يكون وزننا مثالي وشكلنا حلو، خصوصاً مجتمع النساء، فهل يا ترى ممكن أتجاهل الصحة من أجل الشكل؟؟ طيب كيف أعرف إذا انا عندي زيادة وزن أولا؟ شو أنواع أو أشكال الجسم؟؟ وكيف ممكن أتعامل مع مشكلة الوزن الزائد؟؟ طيب كيف أحافظ على شكلي وصحتي مع بعض؟؟ السمنة وتأثيرها وأسبابها؟؟  ....

كل هذي الأمور رح أوضحها في المقال العلمي الآتي.

 

  • بالبداية رح أعرض بعض التقديرات العالمية الأخيرة لمنظمة الصحة العالمية(WHO)حول موضوع السمنة.
  • في عام 2016، كان أكثر من 1.9 مليار من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 عامًا وما فوق يعانون من زيادة الوزن. من بين هؤلاء أكثر من 650 مليون بالغ يعانون من السمنة المفرطة.
  • في عام 2016، كان 39٪ من البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فأكثر (39٪ من الرجال و40٪ من النساء) يعانون من زيادة الوزن.

 

  • تضاعف انتشار السمنة في جميع أنحاء العالم ثلاث مرات تقريبًا بين عامي 1975 و2016

 

  • في عام 2019، كان ما يقدر بنحو 38.2 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

 

   قديماً كنا نرى بأن السمنة والوزن الزائد مشكلة في الدول ذات الدخل المرتفع، وهما الآن في ازدياد في البلاد ذات الدخل المتوسط والمنخفض، حان الوقت لحماية أنفسنا وحماية من نحب من هذا الوباء. مقارنةً بين الوزن المنخفض (الأشخاص الذين يعانون من نقص بالوزن) وبين الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو السمنة نجد بأن: السمنة وزيادة الوزن ترتبط بشكل أكبر بالوفاة من نقص الوزن، على الصعيد العالمي، هناك عدد أكبر من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مقارنة بنقص الوزن -وهذا يحدث في كل منطقة باستثناء أجزاء من أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وآسيا.

 

  • كيف أعرف إذا عندي زيادة بالوزن أو سمنة؟

 عن طريق وزنك بالكيلوجرام مقسومًا على مربع طولك بالمتر (كجم / م 2).

ستحصل على مؤشر كتلة الجسم، وقارن في أي مستوى تقع:

  • 18.5 –24.9 الوزن الطبيعي
  • 25 : وزن زائد
  • 30: أو أكثر سمنة

 

شو بستفيد إذا خسرت من وزني الزائد وركزت على صحتي ؟؟

   زيادة الوزن أو السمنة لها تأثير خطير على الصحة. يؤدي حمل الدهون الزائدة إلى عواقب صحية خطيرة مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية (أمراض القلب والسكتة الدماغية بشكل رئيسي)، ومرض السكري من النوع 2، واضطرابات العضلات والعظام مثل هشاشة العظام، وبعض أنواع السرطان (بطانة الرحم والثدي والقولون). تتسبب هذه الحالات في الوفاة المبكرة وإعاقة كبيرة؛ لهذا كان من الضروري الاهتمام بصحتنا من أجل تفادي جميع هذه الأمراض.

 

هل شكل الجسم (Body Image) يؤثر على الصحة؟؟ وكيف يمكنني معرفة تحت أي فئة يندرج شكل جسمي؟

 

 

هناك العديد من العوامل التي يمكنها أن تلعب دوراً مهماً في توزيع الدهون بجسمك، من ضمنها: العوامل الوراثية، نمط حياة الشخص، العمر، الجنس، وغيرها.

 

  • بناءً على التوزيع الكلي للدهون في جسمك، يمكن أن يقع معظم الأشخاص في فئات شكل الجسم التالية:

 

  1. الجسم على شكل التفاحة (Apple-shaped)

 

    وهو يعتبر من أخطر أشكال الجسم، حيث تتراكم الدهون في هذا الشكل بمنطقة البطن(الكرش) بشكل رئيسي، وتعود خطورة شكل التفاحة بنوعية الدهون المتركزة حول البطن، إضافةً إلى تراكم الدهون داخل تجويف البطن، وبالتالي ملئ الفراغات بين الأعضاء الحيوية مما يسبب عرقلة في عملها، بالإضافة إلى أن دهون البطن تؤثر على عملية التمثيل الغذائي لدى الشخص مما يؤدي إلى إبطاء عمل انتاج البنكرياس من الأنسولين وبالتالي نسبة السكر سترتفع في الدم، فمن الممكن أن يتطور لمرض السكري من النوع الثاني، وغيرها من الأمراض المزمنة.

 

  1. الجسم على شكل الكمثرى (pear-shaped)

 تتركز الدهون في منطقة الأرداف أكثر من منطقة البطن، وتجد أغلب النساء تحت هذه الفئة من أشكال الجسم، هناك دراسات متعارضة حول الحالة الصحية للأشخاص ذات الجسم الكمثري، حيث أظهرت بعض الدراسات أن هذا الشكل سيقلل من الأمراض، والآخر وجد العكس، لتكن في الفئة الآمنة أنصحك أن تقلل من وزنك إن كان وزنك يستدعي ذلك، فالجسم الصحي أجمعت جميع الدراسات بأنه الأفضل.

 

  1. الجسم على شكل مثلث رأسه للأسفل (Inverted Triangle-Shaped):

متعارف عليه باسم "جسم المثلث المقلوب" تتركز الدهون بمنطقة الأكتاف بشكل كبير وملحوظ، قد تكون الأكتاف مستقيمة ومربعة وقوية المظهر، تبدو الوركين مستقيمة ومسطحة مقارنة بالأكتاف العريضة، ويكون الخصر نحيلاً.

 

  1. الجسم على شكل ساعة رملية (Hourglass-Shaped):

هذا النوع من الأجسام تتوزع فيه الدهون بالتساوي بمنطقة الأكتاف والحوض ويكون الخصر نحيلاً، فالجسم في هذه الفئة لا تتركز فيه الدهون منطقة واحدة مثل الأشخاص على شكل تفاحة أو على شكل كمثرى، إن كنت تقع تحت هذه الفئة تأكد من عدم زيادة الوزن لديك؛ لأنه سيكون من الصعب تحديد ذلك من خلال الشكل فقط.

 

 

  1. الجسم على شكل مستطيل أو المسطرة (Ruler or Column-Shaped):

حيث تتوزع الدهون بالتساوي على طول الجسم، نهايةً إن كنت تقع ضمن هذه الفئة هذا لا يعني بالضروري أنك لا تملك زيادة بالوزن، عليك التأكد دائماً بأنك تقع ضمن الوزن الصحي لضمان الصحة.

 

 

معلومة: على العموم الوزن الزائد ليس صحيًا أبدًا، لكن الجسم على شكل تفاحة يزيد من خطر تعرضك لمشاكل صحية معينة أكثر من باقي أشكال الجسم، مثل: أمراض القلب، والسكري من النوع 2، وسرطان القولون والمستقيم وغيرها.

 

الخلاصة:

    إن شكل الجسم هو مجرد وسيلة لمعرفة أين يمكنك تحسين صحتك العامة. بغض النظر عن شكلك، فإن المفتاح هو الحفاظ على وزن صحي وتناول الأطعمة الصحية والبقاء نشطًا.

        لتحقيق هدفك أياً كان، أنت بحاجة للحد من تناول الطاقة (السعرات الحرارية)، بالإضافة إلى زيادة استهلاك الفواكه والخضروات، وكذلك البقوليات والحبوب الكاملة والمكسرات؛ والحد من تناول السكريات. ولزيادة السعرات الحرارية المصروفة، يمكن للأشخاص زيادة مستويات نشاطهم البدني إلى 30 دقيقة على الأقل من النشاط المنتظم معتدل الشدة في معظم الأيام.

 

 

 

 

المراجع:

1.

https://www.womenshealth.gov/healthy-weight/weight-and-obesity

2.

https://www.who.int/news-room/fact-sheets/detail/obesity-and-overweight#:~:text=Overweight%20and%20obesity%20are%20defined%20as%20abnormal%20or,the%20square%20of%20his%20height%20in%20meters%20%28kg%2Fm2%29.

3.

 https://www.pennmedicine.org/updates/blogs/health-and-wellness/2019/september/body-shape#:~:text=Abdominal%20obesity%20is%20probably%20the%20most%20dangerous%20of,also%20mean%20higher%20risk%20of%20Type%202%20diabetes.

4.

https://www.who.int/news-room/q-a-detail/obesity-health-consequences-of-being-overweight#:~:text=Being%20overweight%20or%20obese%20can%20have%20a%20serious,osteoarthritis%2C%20and%20some%20cancers%20%28endometrial%2C%20breast%20and%20colon%29.

 

 

الرجوع الى الصفحة الرئيسية